استبدال دعم الوقود تم الاتفاق عليه ولكن بشروط

استبدال دعم الوقود

استبدال دعم الوقود تم الاتفاق عليه ولكن بشروط : اقتصاد الوفاق

أكد وزير الاقتصاد “علي_العيساوي” في مؤتمر صحفي حيث كان له العديد من التصريحات اليوم رصدته بعض الصحف أن دعم الوقود يعتبر تشوهاً للاقتصاد الليبي ويتسبب في مخاسر في الاقتصاد الوطني بشكل يومي، مضيفاً أن تم مشكلة الدعم واستبداله قد تم نقاشه في مجلس الوزراء وايضا قد تم الاتفاق عليه بعدة شروط واهم هذه الشروط هي أن لا يتعرض المواطن لأي ضرر جراء هذا الاجراء بحيث لا يتحمل تكلفة الارتفاع ويثقل كاهله بالسعر الجديد.




وأضاف أن استبدال دعم الوقود متفق عليه منذ سنوات، وهو موضوع قديم متجدد، ولا علاقة لاستبدال الدعم بإقفال الحقول النفطية فهو سبب خسائر كبيرة للاقتصاد.

 

الجدير بالذكر ان وزير الاقتصاد قال في تصريحات سابقة له في احد القنوات أنه لا يوجد دعم في الاقتصاد الليبي حالياً سوى في المحروقات والأدوية الخاصة، موكدا ان السوق الليبي هو سوق حر، وانه يجري العمل على تجهيز برنامخ يخص استبدال الدعم العيني و النقدي بالنسبة للمحروقات والاجراءات والقوانين جاهزة في هذا الأمر وان الوزراة تنتظر الوقت المناسب وان التأخير بسبب الحرب على مدينة طرابلس والذي أدى لتاجيل المراحل المتبقية.

قال ايضا انها طريقة للحد من التهريب فهي توفير منافسة عادلة وحرية في السوق الليبي  والغاء الاحتكار الذي يضر بالاقتصاد الليبي والمستهلك، وفي وجود منافسة عادلة سيكون هناك سعر مناسب و فرص متساوية.

 

وهو ماحدث عند اضافة الرسوم حيث حدث تنافس بين الموردين والتجار مما انعكس إيجابيا على توفير السلع و تحسن الأسعار, اكد ايضا على توفير على المستوى العام متوقعا أن يتجاوز هذا التوفير 300 مليون دينار.

اقرا ايضا وزير الاقتصاد يطالب باعادة فتح الاعتمادات

(Visited 18 times, 1 visits today)