السنوسي يكشف حجم احتياطيات ليبيا من النقد الأجنبي

النقد الأجنبي

تسريبات لحجم احتياطيات ليبيا من النقد الأجنبي و تاكيدات على امكانية استنزافه خلال سنة ونصف

الإعلامي المهتم بالشأن الاقتصادي أحمد السنوسي كشف عن حجم احتياطيات الدولة الليبية من النقد الأجنبي  بمصرف ليبيا المركزي خلال برنامجه الاقتصادي فلوسنا الذي بتم بثه على قناة الوسط التلفزية, حسب السنوسي فان الاحتياطي من النقد الاجمبي الحر 23.207 مليار دولار أمريكي, و 26.938 مليار دولار أمريكي هو غطاء العملة.

وأيضا 822 مليون دولار أمريكي هي التزامات إدارة العمليات المصرفية, و 1.151 مليار دولار التزامات لمخصصات ارباب الأسر ، و مليار و 696 دولار رصيد مجنب ، في حين بلغت المساهمات 9.656 مليار ، و المؤسسة الليبية للاستثمار 17.884 مليار دولار, وبين احمد السنوسي إن هذه النقود “الاحتياطي” هي التي يمتلكها مصرف ليبيا المركزي, وأضاف أن هذه الارقام هي أرقام حقيقة بشكل كبير جدا.

عبدالمنعم بالكور الاحتياطي النقدي الحالي سيتم استنزافه خلال سنة ونصف حل استمرار قفل النفط

قال عبدالمنعم بالكور رئيس لجنة المالية بمجلس النواب يوم امس الأربعاء في تصريح له على قناة الوسط الاعلامية, يجب أن تعاد هيكلية الاقتصاد بحيث يكون اقتصاد الليبي اقتصاد متنوع أي زراعي صناعي, ولا يعتمد على الدخل النفطي فقط, وأوضح عبدالمنعم أن الاحتياطي من النقد الاجنبي يجب أن يتم استخدامه في المجالات والمحل الصحيح, مبينا أنه جال استمر صرف النقد الاجنبي من احتياطي المركزي في ظل توقف الحقول والموانئ النفطية فان الاحتباطي سيستنزف خلال سنة ونص حسب قوله.

كما أشار عبدالمنعم أنه يجب على حكومة الوفاق الوطني ورئيسها السراج أن تفرض الرسمفي ظل عجز مصرف ليبيا المركزي على ذلك, مما سيساعد على القضاء على ظاهرة السوق السوداء, موضحا أن المركزي يتحمل المسؤولية في ارتفاع سعر الدولار, وأضاف رئيس اللجنة أن المشكلة القائمة بين مصرف ليبيا المركزي وحكومة الوفاق هي مشكلة كارثية يجب تجاوزها من الطرفين لتوحيد قرارات بين الحكومة ومصرف لبيبا المركزي.

عمر زرموح اخفاء حجم احتياطي النقد الأجنبي من قبل المركزي الليبي مقصود

الخبير الاقتصادي عمر زرموح قال في تصريح له على تلفزيون الوسط رصدته البورصة, انه يفترض على المركزي أن ينتهج مبدأ الشفافية في نشر معلومات احتياطي النقد من العملات الاجنبية وبشكل واضح, مشيرا إلى قانون المصارف الذي ينص على نشر البيانات في الجريدة الرسمية, وأضاف أن المتابع لبيانات المركزي يلاحظ أن الاحتياطيات كانت تنشر بشكل دوري الى غاية سنة 2015 مما يعني أن التعتيم مقصود, اقرا ايضا أين يتجه سعر الدولار بالسوق الموازية في ظل الظروف الراهنة؟.

(Visited 41 times, 1 visits today)