فيروس كورونا يضرب الليرة التركية لتسجل أضعف مستوى لها منذ العام 2018

فيروس كورونا

فيروس كورونا يدفع الليرة التركية لتسجل أضعف مستوى لها منذ العام 2018 خلال أزمة العملات لعام 2018.

بسبب فيروس كورونا انخفضت الليرة التركية اليوم الثلاثاء  17-03-2020 ما يقرب من 0.4 ٪ بسبب مخاوف بشأن تأثير الفيروس التاجي، لتصل إلى أضعف مستوى لها منذ سبتمبر 2018 ، في ذروة أزمة العملة.

وبلغت الليرة ترايتوم = D3 6.4540 مقابل الدولار الامريكي في الساعة 09:02 بتوقيت جرينتش ، أي أضعف بنسبة 0.4٪ مقارنة بإغلاق 6.4300 يوم امس الاثنين. فقدت الليرة ما يقرب من 8.5 ٪ من قيمتها مقابل العملة الأمريكية هذا العام 2020.




ارتفعت حالات الإصابة بالفيروس التاجي المؤكدة في تركيا إلى 47 يوم الاثنين ، في حين اتخذت الحكومة إجراءات لمنع انتشارها منذ تحديد الحالة الأولى يوم الأربعاء الماضي.

وقالت انقرا يوم امس الاثنين إنها أغلقت مؤقتًا المقاهي والأماكن الرياضية والترفيهية وعلقت الصلاة الجماعية في المساجد لاحتواء الفيروس التاجي كورونا. ايضا مددت حظر الطيران لستة دول أخرى، ليصل العدد الإجمالي إلى 20 دولة.

المؤشر الرئيسي للبورصة .XU100 انخفض بنسبة 5.62٪ إلى أدنى مستوى له منذ يناير كانون الثاني عام 2017، في حين أن مؤشر قطاع البنوك .XBANK انخفض بنسبة 3.66٪.

قال تاجر فوركس في أحد البنوك التركية إن قرار البنك المركزي التركي بخصوص سعر الفائدة يوم الخميس القادم سيكون مهمًا للأصول التركية.

ايضا قال ان تراجع التضخم سيصبح أكثر وضوحا مع أسعار النفط وأسباب أخرى. ولكن إذا اتخذ البنك المركزي خطوة كبيرة تخيف الأسواق فقد يكون ذلك خطرا على الليرة التركية، مضيفا أنه سيتم الإعلان عن حزمة يوم الأربعاء لمعالجة تأثير الفيروس التاجي على الاقتصاد التركي سيكون مهما أيضا.

تعتمد تركيا على الواردات لتلبية احتياجاتها من الطاقة وقد دعم الانخفاض الأخير في أسعار النفط الليرة التركية ولكن قفزة 3.5٪ يوم الثلاثاء من أدنى سعر ليوم الإثنين قد تضع العملة تحت ضغط متجدد ومستمر.

لقراءة معلومات اكثر عن الفيروس التاجي كورونا هنا

اقرا ايضا تأثير كورونا على اسواق النفط هنا

(Visited 15 times, 1 visits today)