تعرف على ثروات ليبيا المهملة التي لايتم استغلالها

ثروات ليبيا المهملة

تعرف على ثروات ليبيا المهملة التي لايتم استغلالها الذهب اليورانيوم والنفط الصخري

ثروات ليبيا المهملة : ليبيا هذه الدولة المتوسطية تمتلك ثروات معدنية هامة ولكن لا يتم الاستفادة من معظمها أو استغلالها، مثل الذهب واليورانيوم والحديد وعدد كبير من المعادن الاخرى، لذلك هي محل أطماع الدول الاستعمارية, فليبيا هي رابع أكبر دولة إفريقية في المساحة بعد “الجزائر والسودان والكونغو”، حيث تبلغ مساحتها 1.760 مليون كيلومتر مربع, عدد سكانها يبلغ 6.5 مليون نسمة, الساحل الليبي طويل يطل على المتوسط يمتد مساحة 1770 كيلومتر, ثروته السمكية كبيرة وهامة ولا يتم استغلالها بالشكل الصحيح.

البحر الليبي هو مصدر ثروة نفطية ومصدر للغاز ايضا, ليبيا من أوائل الدول المتوسطية التي اكتشفت النفط والغاز بكميات هامة جدا وكبيرة قبالة السواحل المطلة عليها, ومن اهم الحقول المستكشفة حقل البوري النفطي الذي اكتشف عام 1976، وهذا الحقل هو الأكبر من نوعه في المتوسط, كما أن ليبيا تحوي احتياطات منجمية هامة من الحديد و الجبس الذين يدخلان في تصنيع مواد البناء مثل السيراميك والحديد الصلب والإسمنت والزجاج.

توفرة الإمكانات ولكن هناك حتاجة إلى توفر الأمن لاعادة الإعمار

ليبيا اختبرت العديد من الحروب ابتداء من العام 2011, ابضا حصار دولي طويل امتد من ثمانينات الى تسعينات القرن الماضي, فليبيا تحتاج إلى إعادة إعمار شاملة حيث ان ليبيا هي بلد النفط والغاز واحتياطاتها هامة من العملة الصعبة التي تم ذكرها في التقرير اضغط هنا لقراءة التقرير, ايضا العديد من مصانع “الحديد والصلب والاسمنت” وخام الحديد والجبس ورمال السيليكا, توفر اليد العاملة ايضا يعتبر مهم ايضا فهناك اليد العاملة المصرية أو القادمة من تونس أو من الدول الإفريقية الاخرى, فليبيا بامكانها استقطاب شركات المقاولات الدولية الاوروبية او الاسيوية او العربية أيضا, بشريط توفر الأمن.

 ثروات ليبيا المهملة : كميات ضخمة وهائلة من النفط والغاز الصخري

احتياطات النفط الصخري في ليبيا تقدر بحوالي 74 مليار برميل وهو مايجعل من ليبيا الدولة العربية الاولى عربيا من حيث حجم احتياطي “النفط الصخري” وايضا يضعها في الترتيب الخامس على مستوى العالم, النفط الصخري يتواجد في الشمال الغربي لليبيا وفي الجنوب الغربي ايضا، ويعني ذلك أن المستقبل النفطي لدولة ليبيا سينتقل من  شرقها إلى غربها ويضا الى فزان في الجنوب, أما بالنسبة للغاز الصخري تقدر الاحتياطات 177 تريليون قدم مكعب, بذلك تحتل ليبيا المرتبة الثانية على إفريقيا بقيمة ولكن يحتاج تقنيات متقدمة حتى لايدمر المياه  الذهب الازرق.

احتياطات كبيرة وهامة من معدن الذهب اليورانيوم الحديد

احتياطات كبيرة وضخمة تمتلكها ليبيا من الحديد حيث نجاوزت احتياطيات موريتانيا وتصل الكمية إلى حوالي 3.5 مليار طن من الحديد في مكونات الصخور التي تصل إلى 55 بالمئة, مناجم الحديد تم اكتشافها في الجنوب الغربي من البلاد, تحديدا في تاروت في براك الشاطئ, تنتج الشركة الليبية للحديد والصلب مليون و750 طن من الحديد سنويا ومصنع مصراتة يقوم بتصدير كميات جيدة من الحديد إلى الخارج.

مناجم اليورانيوم المتواجدة مع حدود النيجر والجزائر

هناك العديد من التقارير اهمها بيانات حسب مجلس ليبيا للنفط والغازالتي اكدت تواجد اليورانيوم بجنوب غرب ليبيا وتحديدا في العوينات الغربية قرب مدينة غات الحدودية التي تتقاطع مع حدود دولة الجزائر, المثلث الحدودي المعروف بتواجد اليورانيوم مع انه لم يتم استغلاله إلا في دولة النيجر بسبب أريفا الشركة النووية الفرنسية التي تقوم باحتكار المنجم, خام اليورانيوم بستعمل بعد تخصيبه في فرنسا في توليد الطاقة الكهربائية, السبب الرئسيس الذي يجعل دولة فرنسا تهتم بشكل واضح بإقليم فزان.

 ثروات ليبيا المهملة : الذهب والعناصر النادرة بالجنوب الليبي

قرب الحدود مع مصر والسودان في منطقة العوينات الشرقية يتواجد الذهب, ايضا يتواجد في جبال تيبستي على حدود تشاد المنغنيز والذهب, المعدن الأصفر او الذهب الليبي في منطقة تيبستي يتم نهبه من الأفارقة فهم يتجولون في الصحراء الكبرى ابتداء من دولة السودان في الشرق وصولا إلى موريتانيا في الغرب للتنقيب عن هذا المعدن النادر “الذهب” بطرق بسيطة و بدائية, المنطقة يوجد بها ايضا نوع الأتربة النادرة أو العناصر النادرة التي تدخل في صناعات المتطورة “التقنية النووية و الصناعات الإلكترونية” مثل الهواتف الذكية ومكبرات الصوت الخلايا الضوئية المستخدم في الألواح الشمسية.

(Visited 83 times, 1 visits today)