توقعات لإعادة تشغيل حقل الشرارة والفيل والقولف وفتح صمام الحمادة

حقل الشرارة

توقعات لإعادة تشغيل حقل الشرارة والفيل والقولف وفتح صمام الحمادة

وضح مصدر موثوق من داخل مصفاة الزاوية في مدينة الزاوية الواقعة بالغرب الليبي لأحد الصحف إن العلامات لديهم تدل على إرتفاع مستوى الضغط داخل الأنبوب الذي ينقل النفط مما يدل على إعادة فتح الانبوب دون ضخ النفط من خلاله, وذات المصدر أوضح بأن هناك حالة من الانتظار والتوقعات بشان عملية إعادة تشغيل الحقول النفطية, من بين هذه الحقول حقل الشرارة وحقل الفيل وحقل القولف التي سوف تعلن عنها مؤسسة النفط”) في طرابلس في وقت لاحق.

نقابة مصفاة الزاوية لتكرير النفط أكدت اليوم الجمعة 22-05-2020 على إعادة فتح صمام الحمادة المغذي للمصفاة من خلال خام الحمادة وخام حقل الشرارة والذي يمر عبر انبوب قدرته الانتاجية تقدر بحوالي 350 ألف برميل في اليوم, صمام الحمادة كان قد تم أغلاقه في منتصف شهر يناير الماضي من العام الجاري 2020 من قبل مجموعة من رجال القبائل الموالين للجيش والبرلمان في الشرق الليبي بمدينة طبرق بعد دعوات لإغلاق الحقول و الموانئ النفطية في البلاد.

ورغم التوقعات بالإعلان عن إعادة تشغيل الحقول وفتح الخطوط المقفلة قريبا الا إن العملية تحتاج إلى عدة أيام أو أسابيع بسبب حالة الطوارئ التي فرضتها (“المؤسسة الوطنية للنفط”) على الحقول بسبب (“كورونا”) حسب المصدر.

الرئيس التنفيذي لشركة إيني الإيطالية وعودة الإنتاج, توقع الرئيس التنفيذي للشركة إعادة فتح موانئ النفط الليبية وعودة الإنتاج في حقل الشرارة إلى طبيعته كما وضح في وقت سابق موقع أويل برايز في تقرير له إن الرئيس التنفيذي لشركة “إيني الإيطالية” أشار خلال إحدى مكالماته التنفيذية الأخيرة إلى أنه من المتوقع عودة الإنتاج الليبي للنفط إلى طبيعته في نهاية شهر يونيو تقريبا.

الموقع السابق ذكر ايضا أن النفط حاليا يتم انتاجه من حقلين فقط والحقلين هما حقل البوري النفطي وحقل الجرف البحري النفطي ويقعان على الحدود الليبية التونسية, حقل البوري النفطي الذي تشغله الشركة الايطالية إيني أول مشروع خارجي في ليبيا بعد أن أوقف تشغيل سفينة التفريغ و التخزين المقال كاملا هنا.

(Visited 14 times, 1 visits today)