حسني بي: يطالب برفع قضية ضد الصديق الكبير واتهامه بحماية السوق الموازية

حسني بي

حسني بي اطالب برفع قضية ضد الصديق الكبير

 

طالب رجل الأعمال الليبي حسني بي برفع قضية ضد محافظ البنك المركزي الليبي الصديق الكبير لنواياه المتعمدة في حماية السوق الموازية ، مبررًا هذا العناد من البنك المركزي وإصراره على عدم التعامل مع القانون واتخاذه حجة منع التهريب والحفاظ على احتياطي العملة الاجنبية!

المطالبة من خلال اتحاد الغرف للتجارة والصناعة او من خلال مجلس اصحاب الأعمال السيد عبدالله مع إحالة الموضوع للقضاء, لانه عدم السماح ليس إلا دعم للسوق الموازي و السوق السوداء.




حسني بي وضح مشروعية مطالبته بالاسباب التالية :-

قال بي ان غالبية عملاء السوق الموازية من التجار الذين يرون في سرعة المعاملة هدف في حد ذاته لأنهم يتعاملون مع أسواق الصين وتركيا ,ادفع واستلم (كاش آند كاري) أو لأن الشركات لا تقبل الأموال من ليبيا أو تحت اي مبرر آخر.

تمويل السوق الموازية يتم بشكل أو بآخر من خلال العملة الأجنبية التي مصدرها مصرف ليبيا المركزي، سواء مخصصات ارباب الاسر أو السندات او موظفي الدولة أو الرواتب الخارجية أو موظفي الاستثمار الأجنبي أو حتى الطلاب ، أو تضخيم فواتير الاستيراد حيث يكون الفرق في بيع العملة أكبر وأسرع من التجارة القانونية.

ايضا قال حسني بي لسوء الحظ فإن البنك المركزي الليبي على الرغم من الشرعية والحق في التحويل المباشر

وكذلك تراخيص المستندات مع رسم التحصيل وهذا في المقام الأول في مصلحة الخزينة المركزية الليبية ، وكذلك التاجر والمواطن ، حيث أن تغطية الواردات تتم بعد الاستيراد وتصل الشحنة إلى ميناء الوصول وليس عند فتح الاعتماد أو قبل 3 أشهر من التصنيع كما هو الآن. وبعبارة أخرى ، فإن التخفيض لمدة 4 أشهر في تكلفة التمويل هو 4 ٪.

اقترح حسني بي مزيد من الضغط على المركزي لتطبيق القانون وقال انه من  حق المستورد اختيار منتجاته المصرفية المتاحة قانونا و التب تحقق اقل تكلفة ومن بين هاته المنتجات  تحويل مباشر لصغار التجار
و تحويل مستندات برسم التحصيل لتخفيض التكلفة.

شارك المقالة مع اصدقائك

 

(Visited 110 times, 1 visits today)