التفط

العيساوي برنامج استبدال الدعم جاهز

 

قال وزير الاقتصاد بحكومة الوفاق علي العيساوي في تصريح لاحدى القنوات أنه لا يوجد دعم في الاقتصاد الليبي حالياً سوى دعم المحروقات والأدوية الخاصة بالمستشفيات، موضحا ان السوق الليبي هو سوق حر، و جاري العمل على تجهيز برنامخ يخص استبدال الدعم العيني و النقدي بالنسبة للمحروقات و والاجراءات والقوانين جاهزة في هذا الأمر ووزراة الاقتصاد تنتظر الوقت المناسب منوها الى حدوث تأخير بسبب الحرب والعدوان الذي تم على مدينة طرابلس والذي أدى لتأخير برنامج الإصلاح الاقتصادي وتاجيل المراحل المتبقية  

 

 

قال العيساوي  ان الطريقة للحد من التهريب هي توفير منافسة عادلة وحرية في السوق الليبي ممايعني الغاء الاحتكار، لأنه يضر بالاقتصاد الليبي والمستهلك، وفي ظل وجود منافسة عادلة سيكون هناك سعرا مناسبا و فرصا متساوية واستفادة للجميع سواء الاقتصاد أو المستهلك

وهذا ماحدث عندما تمت اضافة رسوم على بيع النقد الاجنبي فحدث تنافس بين الموردين والتجار مما انعكس إيجابياً على توفر السلع في السوق و تحسنت الأسعار 

العيساوي اكد إنه سيكون هناك فائضا وتحسنا في حال استبدال الدعم، والفائض سيكون للمواطن والأسر الليبية ، مؤكدا التقليل من استهلاك المحروقات بسبب السعر الجديد وسينعكس ذلك على مستوى المعيشة أيضاً توفير على المستوى العام متوقعا أن يتجاوز هذا التوفير 300 مليون دينار 

 

مواضيع قد تهمك

المركزي لن يتم تغيير سعر الصرف 

الصحاري يباشر اجراءات قروص شراء الاضاحي 

اقرأ المزيد »العيساوي برنامج استبدال الدعم جاهز

سعر الدولار في الغرف 2019/07/28 , 12:00

اخر تحديث لسعر الدولار من الغرف اليوم الاحد

  2019/07/28 , الساعة 12.00 صباحا

 

هل سيتم صرف منحة ارباب الاسر وتخفيض الرسوم ؟

  الاجابة

اضغط هنا

 

 

الدولار =  4.555 – 4.5575 دينار ليبي

الدولار صكوك= 4.62 دينار ليبي

الدولار حوالات تركيا =   4.56  دينار ليبي

اقرأ المزيد »سعر الدولار في الغرف 2019/07/28 , 12:00

نظرة مستقبلية على الاقتصاد الليبي

نظرة مستقبلية على الاقتصاد الليبي في ظل الظروف الراهنة

نظرة مستقبلية على الاقتصاد الليبي في ظل الظروف الراهنة

نظرة مستقبلية على الاقتصاد الليبي بدأ الاقتصاد الليبي منذ مطلع  ابريل الماضي  2019   مرحلة جديدة اقرب مايكون الى اقتصاد الحرب
هذا الاقتصاد الذي تقوم الحكومات فيه بتوجيه موارده الى الدعم العسكري واللوجستي وبذلك يتم استنزاف اموال اكثر وارصدة اكثر وينتشر الفساد بشكل اكبر ايضا.

ثلة من خبراء الاقتصاد والسياسية صرحوا ان الحرب ستؤثر على الاقتصاد الليبي والاصلاحات وبالفعل تم التغاضي عن تخفيض الرسوم المفروضة على بيع النقد الاجنبي المقدرة ب 183% المقررة خلال منتصف العام الحالي.

وكثر الحديث عن التخلي عن منحة ارباب الاسر بل وهناك من يصفها على انها سرقة مشرعنة وانها ستستنزف مقدرات الدولة الليبية ولكن في ذات الوقت عدم صرفها سيتسبب برفع سعر الدولار الامريكي في السوق الموازية نهاية العام الجاري واصفا ماسيحدث انه عاصفة ستضرب الاقتصاد الليبي.

فيما يلي بعض التصريحات لخبراء الاقتصاد نظرة مستقبلية على الاقتصاد الليبي يصفون فيها قتامة الوضع الحالي والاجراءات التي لن يتم استكمالها وتوقف الاصلاحات الاقتصادي.

قال مدير ادارة السيولة بمركزي البيضاء رمزي لاغا على حسابه في فيسبوك ان الرئاسي و مركزي طرابلس لن يقوما بتنفيذ صرف مخصصات ارباب الاسر 1000 دولار عن العام 2019.
التصريح كاملا هنا

الخبير الاقتصادي واستاذ الاقتصاد عصام الجمل لاحدى الصحف الالكترونية “صحيفة صدى “

قال الجمل الوضع الراهن أثر بشكل كبير في سير الاقتصاد الوطني والاصلاحات الاقتصادية وكذلك أثر في إجراءات مصرف ليبيا المركزي.

وقال الجمل أنه لا يتوقع من المركزي صرف منحة أرباب الأسر في الفترة الراهنة 2019 بسبب سوء الأوضاع الأمنية والاقتصادية ، وكذلك بسبب الظروف التي تمر بها البلاد وهي في حالة حرب.
التصريح كاملا هنا

في تصريح لاحدى الصحف الرقمية قال رجل الأعمال حسني بي إن منحة أرباب الأسر ليست سوى سرقات مشرعنة موضحا أن 80 % من الشعب الليبي لا يمتلك 8400 دينار ليبي لشراء 6000 دولار امريكي.

التصريح كاملا هنا 

بلومبيرغ الصديق الكبير يتوقع تراجعا مرعبا لإيرادات النفط  التصريح كاملا هنا 

جاء في تقرير لمصرف ليبيا المركزي يوم الاثنين الماضي ان الايرادات النفطية للدولة الليبية تراجعت بمقدار 11.2 بالمئة إلى 14.3 مليار دينار مايعادل 10.2 مليار دولار خلال الأشهر الستة الأولى من 2019، مقارنة مع ذات الفترة في عام 2018 هذا وذكر المركزي ايضا أن النفط يشكل 92.8 بالمئة من إجمالي إيرادات.
التصريح كاملا هنا 

وهنا تصريحات فيديو لخبراء الاقتصاد يؤكدون عدم قدرة الدولة  على تخفيض الرسوم وحتى صرف مخصصات ارباب الاسر.

 

ايضا تصريح لاحد خبراء الاقتصاد

 

 

اقرأ المزيد »نظرة مستقبلية على الاقتصاد الليبي في ظل الظروف الراهنة