انخفاض سعر الدولار بالسوق الموازي حبارات يوضح الاسباب

انخفاض سعر الدولار

انخفاض سعر الدولار بالسوق الموازي حبارات يوضح الاسباب

انخفاض سعر الدولار : نورالدين حبارات الخبير الاقتصادي وضح في تصريح له، إن السبب وراء انخفاض سعر الدولار هو إجراء لرفع سعر الضريبة الذي سيتم اتخاذه تقريبا بعد إجازة العيد وجميع التجار على علم به، موضحا أن هذا الإجراء أصبح “الخيار الوحيد” أمام (“حكومة الوفاق”) في ظل انهيار الإيرادات النفطية التي لم تتجاوز في شهر أبريل الماضي قرابة 74 مليون دينار فقط ومن المحتمل شهر مايو ستكون الإيرادات في حدود هذا المبلغ مما يعني زيادة العجز في الميزانية قرابة 30 مليار دينار ليبي كما تراجعت الإيرادات غير النفطية التي لم تسجل خلال الربع الأول من العام الجاري 2020  60% من القيمة المستهدفة.

نورالدين حبارات اوضح أن قرار “رفع الضريبة” رغم آثاره وتداعياته السلبية على القدرة الشرائية للمواطن فإنه يبقى أقل ضررا على مستوى الأسعار وهو الوسيلة الوحيدة لضمان استدامة “البنك المركزي” لتمويل الميزانية العامة والتخفيف من إزمة السيولة في ظل توقف انتاج النفط وانهيار ألاسعار في الاسواق العالمية مع توقع تفاقم العجز في ميزان المدفوعات والمتوقع أن يناهز في نهاية العام الجاري مع بقاء الظروف الراهنة والمقصود منها الإيرادات النفطية يتوقع أن يصل من 13 إلى 14 مليار دولار أي ما نسبته 55% من رصيد الاحتياطي الأجنبي الذي أشار “البنك المركزي” في وقت سابق إنه يقدر ب 27 مليار دولار.

انخفاض سعر الدولار بالسوق الموازي حبارات يوضح السبب الثاني

الخبير الاقتصادي أشار أن ذلك سيكون في حال ما قرر “البنك المركزي” فرض قيودا على “النقد الأجنبي” وهذا متوقع جدا، مبيناً أن هناك عوامل أخرى وذلك فيما يتعلق بتطورات “العمليات العسكرية” التي شهدها الغرب الليبي وأثرها على استئناف إنتاج وتصدير النفط لكن يبقى أثر هذا العامل على المدى المتوسط, مرجحا أن السبب الأول لانخفاض الدولار نهاية رمضان وعطلة العيد وتعطيل المصارف في نهاية شهر مايو الجاري، متوقعاً استيعادة الدولار جزء من خسارته بعد اكتمال عطلة العيد, حيث حث “الرئاسي” في خطاب له “البنك المركزي” على إعادة فتح (منظومة الأغراض الشخصية) مع خفض القيمة المسموح بها إلى النصف ورفع سعره إلى 5 دينار هنا.

حيث استمر انخفاض سعر الدولار مسجلا سعر 5.73 دينار في حين انخفض سعر اليورو هو الآخر ليسجل سعر 6.25 دينار, يذكر أن سعر الدولار كان قد شهد تذبذبا كبيرا خلال الأيام الماضية متراوحا بين 6.20 إلى 6.05 في حين تراوحت أسعار اليورو هو الآخر بين 6.50 إلى 6.60 دينار.

(Visited 118 times, 1 visits today)