رئيس المجلس الرئاسي أسباب رفض رفع الرسوم ونتخوف فتح الاعتمادات لوقت محدد

رئيس المجلس الرئاسي

قال السراج رئيس المجلس الرئاسي في تصريح تلفزيوني رصدته البورصة إن (“حكومة الوفاق”) هي من قامت بتعديل سعر الصرف وهذا من اختصاص المركزي والذي لم يستطع القيام بالتغيير نتيجة لعدم وجود مجلس إدارة مكتمل وهذا كان سبب في دعوتي لتوحيد المركزي.

وأضاف رئيس المجلس الرئاسي بالقول أن سبب عدم رفع او زيادة  الرئاسي لسعر الرسم على مبيعات “”النقد الأجنبي”” كان نتيجة عدم إرادتنا زيادة الأعباء على المواطن الليبي في ظل هذه الأزمات ولا يمكن زيادته برسوم إضافية أو حمل إضافي يضاف على كاهل المواطن، وقال ايضا أخشى أن تفتح منظومة الاعتمادات لوقت محدد فقط لتمرير اعتمادات محددة ومن تم يتم قفلها مرة أخرى، فالسياسة الاقتصادية والتجارية معنية بها وزارة الاقتصاد وليس “المركزي”.

كشف السراج رئيس المجلس الرئاسي أن البنك المركزي يتحدث في كافة المجالات عدا السياسة النقدية، فهو لا يتحدث عن ازدحام المواطنين أمام البنوك وشح السيولة النقدية ويتجاوز اختصاصاته تمامًا وهذا ما يسبب في ارباك بالمؤسسات، وهو أمر خطير ويجب وضع حد له.

واكد السراج انه يجب التحقيق في خطوة إغلاق منظومة الاعتمادات وكلٌّ يتحمل مسؤولية نفسه خلال الكلمةالتي القاها إن (((مصرف ليبيا المركزي))) قد أقفل “منظومة الاعتمادات” بزعم حدوث طلب غيرعادي على الاحتياطى، مشيراً إلى أنه لا يوجد “مصرف مركزي” في العالم يتصرف بمفرده دون الرجوع إلى الحكومة أو الجهات ذات الاختصاص.

مضيفا أن إقفال المنظومة جاء في توقيت صعب، والعالم كله يبحث اليوم عن زيادة المخزون الغذائي، بينما نحن أضعنا شهرا كاملا بإيقاف (“المصرف المركزي”) للمنظومة.

كما طالب السراج بالتحقيق في خطوة إقفال المنظومة وكل يتحمل مسؤولية نفسه لإغلاقها لأكثر من شهر، مشيراً إلى أنه ممكن أن يتم فتح المنظومة في هذا الوقت ولا تجد دولة تورد سلعا منها في ظل (“أزمة كورونا”).

والجدير بالذكر ان المركزي قد ابدى استعداده لفتح منظومة الاعتمادات ولكنه حذر من ارتفاع الاسعار في السوق الموازي بعد الموافقة على طلبات الاعتمادات كما حذر ايضا من شح في السيولة سيحدث ايضا بسبب عدم رفع قيمة الرسم

الفيديو التالي تصريح الرئاسي في المتلفز

 

(Visited 49 times, 1 visits today)