مصرف ليبيا المركزي بطرابلس شروط لتوحيده ومركزي البيضاء سنشطب الكبير

مصرف ليبيا المركزي بطرابلس

مصرف ليبيا المركزي بطرابلس كشف عن مطالبته منذ سنة 2015 بتوحيد المصرف بشقيه بعد إجراء عملية تدقيق للعمليات بالمصرف بطرابلس و البيضاء ، مؤكداً أنه من حق المواطن معرفة الحقيقة.

مصرف ليبيا المركزي بطرابلس اكد على التزامه بقرار مجلس الأمن بشأن مسالة التدقيق على أعماله و أعمال مركزي البيضاء باعتباره ركيزة اساسية لتوحيد المؤسسة.

من جهته أكد مركزي البيضاء اليوم كذلك أن اجتماع مجلس الإدارة الذي سيعقد الأسبوع القادم سيتناول استمرارية التدقيق الدولي على حسابات المركزي ببنغازي وايضا طرابلس تمهيداً لتوحيده .

مجلس إدارة مركزي بالبيضاء اصدر يوم الجمعة الماضي بيانه حول دعوة  (المجلس الرئاسي) إلى اجتماع مجلس إدارة المركزي بشكل طارئ.

وأكد أن وضع المصرف مؤسف جداً والذي أثبته (المجلس الرئاسي) حول انفراد (“الصديق الكبير”) بالقرار والسيطرة على السياسة النقدية وإيقاف الحوالات ومنظومة المقاصة والمماطلة في صرف المرتبات والتطاول على سياسات الدولة الاقتصادية والمالية.

كما دعا أعضاء المركزي وهم علي الحبري و امراجع غيث و محمد المختار و عبد الرحمن هابيل لعقد اجتماع طارئ لمجلس ادارته لمناقشة عدد من البنود متمثلة في اتخاذ الخطوات الفورية لتنفيذ أذونات الصرف الشهرية وفتح (الاعتمادات المستندية) لتوفير السلع الضرورية والأدوية والمستلزمات الطبية العاجلة وإعادة فتح منظومة المقاصة، بالإضافة إلى استمرار العمل بسعر الصرف والرسم الحاليين دون تغيير لكافة الأغراض للمحافظة على توازن المالية العامة وحتى يتم النظر في تعديل سعر الصرف بشكل يحقق الاستقرار المستوى العام للأسعار.

سيخصص الاجتماع حسب البيان للتأكيد على التدقيق المالي على حسابات المصرف بشقيه تمهيدا لتوحيد جميع حسابات البنك وبياناته المالية، واتخاذ الترتيبات اللازمة لبقاء مجلس الإدارة في انعقاد مستمر، اضافة إلى إسقاط اسم (“الصديق الكبير”) من قائمة المحافظين وإيقافه عن العمل خصوصا بعد ان كشف *المجلس الرئاسي* عن تفرده بالسلطة، وتشكيل لجنة تنفيذية تحت إشراف مجلس الإدارة مباشرة تمارس اختصاصات المحافظ وبما أنه تم إقالة المحافظ الحالي منذ 14 سبتمبر 2014 فلا يجب أن يشرف على مجلس الإدارة الحالي.

أعضاء مجلس إدارة مركزي البيضاء المشاركون في البيان على أنه بناء على دعوة (الرئاسي) والبعثة الأممية والسفارة الأمريكية لانعقاد المجلس عدة مرات لإصلاح وضع البنك فإن الاجتماع سينعقد على أساس ضمان كل جهة من هذه الجهات الثلاثة لتنفيذ ما سيصدر عن الاجتماع من قرارات.

(Visited 96 times, 1 visits today)