فائز السراج و ستيفاني وليامز الوضع الاقتصادي ينهار

فائز السراج

 

وضح فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي  انه في ظل استمرار اغلاق الموانيء سيتم تخفيض ميزانية 2020 الى ادني مستوى وستتودي الى ازمة مالية كارثية على البلاد موضحا ان الخسائر التي تتحملها البلاد نتيجة اغلاق المواقع النفطية ستكون كارثة تطال الجميع اذا استمر هذا التصرف وواصفه بالغير المسؤول موضحا أن 60%  من الميزانية يذهب إلى بند المرتبات وهناك جزء مخصص لدعم المحروقات والباقي يتوزع على الخدمات والتنمية في البلاد, كما طالب السراج المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم تجاه هذا الآمر  وعدم الاكتفاءبإدانتها فقط.

للحصول على ارخص اسعار الفنادق في صفاقس الحمامات وجربة هنا 👇

وتابع فائز السراج بالقول: استمرار إيقاف إنتاج النفط سيكون أزمة مالية و كارثية تضاف إلى تداعيات “العدوان على طرابلس”، بحسب تعبيره موضحا ان النفط  هو مصدر الدخل الوحيد لليبيين و يدار من قبل المؤسسة الوطنية للنفط منذ اكتشافه و تحال عوائده لمصرف ليبيا المركزي ليصرف منها على كافة الليبيين.

وأضاف السراج قائلا الخسائر  وصلت بسبب إيقاف الإنتاج واغلاق الموانيء النفطية إلى مليار و 400 مليون دولار امريكي وهذه القيمة ترتفع يوميا، وقد حذرنا من استخدام النفط كورقة مساومة سياسية، وتجنبنا التصعيد والمواجهات في مناطق استخراج النفط حرصا على سلامة المنشآت النفطية.

واكمل السراج تصريحه موجها رسالة شديدة اللهجة للمتسببين في إغلاق النفط وأن مسؤولية إغلاق النفط سيتحملها الاطراف التي أوقفت الإنتاج لأن الجهات العسكرية أكدت أن لا علاقة لها بهذا الإقفال وبدأنا اتخاذ إجراءات قانونية وستفرض عليهم عقوبات دولية.

ستيفاني وليامز: الشعب الليبي ما يزال يعاني والوضع الاقتصادي ينهار

قالت  ستيفاني وليامز نائبة المبعوث الأممي لدى ليبيا أن الشعب الليبي ما يزال يعاني والوضع الاقتصادي في البلاد مستمر في الانهيار.

وليامز  أكدت خلال مؤتمر صحفي بميونخ مع وزير الخارجية الألماني أنه ورغم كل ما يعانيه الليبيون اليوم جراء الأزمات المتتالية من حرب ونزوح وتشريد والأزمات بنكية وإغلاق النفط، إلا أن الحوار الاقتصادي الذي عقد في القاهرة أعطى مؤشرات إيجابية وأظهر وطنية كبيرة من المشاركين به ورغبة في إيجاد حلول لتلك الأزمات وأهمها رفع الحصار النفطي و الأزمة البنكية.




ستيفاني وليامز  أشارت إلى معاناة الليبيين خصوصا في العاصمة طرابلس وقالت إن الشعب الليبي بحاجة لمساعدات إنسانية وثلث سكان ليبيا يتعرض للهجوم و أكثر من 146 ألف شخص أجبروا على الخروج من بيوتهم والمدارس مغلقة مع إمكانية تشريد المزيد من المواطنين في حال استمرار الأوضاع الصعبة في البلاد.

هذه التصريحات سبقتها تصريحات للصديق الكبير موضحا فيها ان عمليات اغلاق تصدير النفط هي بمثابة رصاصة في الرأس للاقتصاد و المواطن التصريح كاملا هنا 

تصريحات السراج فيديو

(Visited 77 times, 1 visits today)